The Grey Film Review

“ان لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب” حتماً هذا ما ستترقبه بلهفة في “The Grey” فعندما يبرز لك فصيل من الذئاب امضى شتاءً قارصاً في القارة المتجمدة انيابه فلا تظن انها تبتسم لك، لأن هذه المخلوقات لن تتوانى عن انشاب مخالبها في اي شيء لتسد رمقها في طقس لا يعرف الرحمه. أما عندما يصبح الصراع الجوهري صراع البقاء فانك ستتسائل هل يسعفك الإتكاء على بندقيتك للمضي قدماً فوق كثبان الجليد.

رهط من العمال سيجيب عن هذه الاسئلة، لقد ضاقت بهؤلاء السبل حيث يعيشون، ولم يخيل اليهم انها قد تضيق اكثر فاكثر حين سلكوا درب الهروب من واقعهم آملاً بكسب المزيد من المال متجهين للعمل لدى شركة تنقيب عن النفط في اقاصي الشمال، تواروا عن انظار المجتمع حتى الثماله ودفنوا رؤوسهم تحت غطاء سميك قاصدين ان تنسيهم مشاكل العمل شظف العيش. اما الجحيم فليس بالضرورة ناراً حين يقطنه اناس “لا يليقون ببني البشر” كما يصفهم اوتواي “ليام نيسون” والذي يبرز لنا ساكناً وسط قرع كؤوس الراح في مفتتح الفيلم، اوتواي قد يكون اكتسب هذه الطبيعة من عملة كقناص للذئاب!

ترجمة غير منتهية

عن ايبرت بتصرف

Advertisements

About senangh

Creative Director / Filmmaker
%d bloggers like this: